أخبار محلية

التعليم العالي تكشف عن شهادات مزورة لأطباء منذ 8 سنوات!

كشفت “وزارة التعليم العالي” عن ضبط شهادات لأطباء من اختصاصات مختلفة منذ 8 سنوات تقريباً، تم شراؤها من جامعات وهمية من بعض دول الاتحاد السوفيتي السابق.

وقال معاون وزير التعليم العالي رياض طيفور لإذاعة “ميلودي إف إم”، إنه ورد حوالي 1,400 شهادة مزورة سورية وغير سورية إلى “وزارة التعليم العالي” منذ عام 2008 حتى اليوم، منها حوالي 400 شهادة سورية عابرة للحدود، مشيراً إلى أن هذا الرقم قد يكون مضاعفاً على أرض الواقع.

وكشفت “التعليم العالي” في وقت سابق عن انتشار حالات تزوير للشهادات السورية في بعض الدول المجاورة وخصوصاً في تركيا وبلغ سعر الشهادة المزورة نحو 350 دولاراً.

وأوضح طيفور أن هناك بعض الجامعات، لا يمكن التشكيك بأن يكون الحاصل على شهادتها قد اشتراها، لأنها على مستوى عالي و أنظمتها لا تسمح باختراقها، أما الجامعات ذات المستوى الأدنى من المكن أن يتم الحصول على شهادة منها دون وجود الشخص في الجامعة.

وأضاف أن أغلب الشهادات المزورة هي هندسية واقتصادية، مشيراً إلى أن بعض الشهادات السورية زورت واستخدمت في سورية ولكنها حالات نادرة، فغالباً ما تستخدم الشهادات السورية المزورة خارج البلد عبر شبكة من التزوير.

وطبعت “التعليم العالي” في 2016 نموذجاً جديداً للشهادات السورية باستخدام ورق يستحيل تزويره إضافة إلى لصاقة أمنية ليزرية ثلاثية الأبعاد تم إستيرادها من ماليزيا.

وكشفت مصادر في “وزارة الداخلية” الشهر الماضي، أن قسم مكافحة التزوير والتزييف يستقبل يومياً من الخارجية أربع معاملات فيها شهادات جامعية مزورة.

وذكرت المصادر تورط أشخاص بشراء شهادة الدكتوراه واستخدامها كصفة علمية، وأن شبكة يترأسها شخص يحمل شهادة الدكتوراه ويتم استقباله على وسائل الإعلام لدرجة أنه أصبح شخصية مشهورة.

الاقتصاد اليوم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق